سبحان الله و بحمده ، سبحان الله العظيم

الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

الفنادق تلجأ للراقصات بعد ارتفاع أجور الفنانين في رأس السنة - ليلة رأس السنة

الفنادق تلجأ للراقصات بعد ارتفاع أجور الفنانين في رأس السنة , اقضي معنا ليلة رأس السنة 2011 , اليوم ليلة رأس السنة الميلادية
الفنادق تلجأ للراقصات بعد ارتفاع أجور الفنانين في رأس السنة , اقضي معنا ليلة رأس السنة 2011 , اليوم ليلة رأس السنة الميلادية
الفنادق تلجأ للراقصات بعد ارتفاع أجور الفنانين في رأس السنة , اقضي معنا ليلة رأس السنة 2011 , اليوم ليلة رأس السنة الميلادية
الفنادق تلجأ للراقصات بعد ارتفاع أجور الفنانين في رأس السنة , اقضي معنا ليلة رأس السنة 2011 , اليوم ليلة رأس السنة الميلادية
تحيي الفنانة نناسي عجرم حفل ليلة رأس السنة في فندق سميراميس، وذلك مقابل 90 ألف دولار، ويحيي الفنان الشعبي سعد الصغير حفلة أخرى في الفندق نفسه، ولكن بأجر أقل بكثير، قدر بـ25 ألف جنيه مصري، ويبدو أن الطلب على سعد كبيراً إلى حد ما، بسبب رخص أجره، حيث يقدم حفلتين أخريين في فندقي صن ست وشيراتون القاهرة.

فيما يقدم وائل جسار ثلاث حفلات في القاهرة، الأولى في فندق انتركونتينتال مقابل 65 ألف دولار، أي بزيادة قدرها 15 ألف دولار عن أجره العام الماضي، أما الحفل الثاني في فندق كونراد مقابل المبلغ نفسه، والثالث في فندق السلام.

و في واحدة من أكبر قاعات فندق فيرمونت هليوبوليس، يقدم الفنان السوري سامو زين مجموعة من أجمل أغانيه، نظير 40 ألف دولار، ويدخل محمد حماقي المنافسة هذا العام بين الفنانين الأعلى أجراً، حيث حصل على نحو 45 ألف دولار، لإحياء حفل بفندق السلام، ويقدم حفلاً آخر بفندق كونراد.

اللبنانية نيكول سابا لها حظ من كعكة رأس السنة في القاهرة، حيث تحيي حفليين، في فندقي كونراد والسلام مصر الجديدة، مقابل 20 ألف دولار لكل حفل، و يسهر رواد فندق السلام مصر الجديدة مع الفنان نادر أبو الليف، الذي سيقدم مجموعة من أغانيه في ساعة واحدة، يحصل بعدها على 50 ألف جنيه، وفضلت جنات إحياء حفلين في تلك الليلة الأول على متن مركب نيلية هي السرايا مقابل 80 ألف جنيه، ويشاركها الغناء الفنان مدحت صالح، والآخر بفندق بيراميزا، وتقدم الفنانة الشابة سوما مجموعة من أغانيها لرودا فندق تريومف، وفي فندق موفنبيك بمدينة السادس من أكتوبر، يحيي الفنانان الشابان آدم وأمنية سليمان الليلة نظير 25 ألف جنيه لكل منهما.

ولأسباب شتى، يغيب بعض الفنانين الكبار عن إحتفالات رأس السنة بمصر، فلن تظهر الفنانة أصالة في أي من فنادق القاهرة الليلة، بعد صدور قرار من نقابة الموسيقيين بمنعها من الغناء في مصر، إلا بعد المثول أمام لجنة تحقيق النقابة، لسماع أقوالها فيما هو منسوب إليها، من سب وقذف الموسيقار حلمي بكر، وإهانة النقابة، ولكنها ستظهر في العاصمة المغربية الرباط، حيث تحيي هناك حفل رأس السنة، ويغيب محمد منير عن الليلة، التي كان يفضل إحيائها في دار الأوبرا، وذلك بعد إجرائه عملية جراحية في ألمانيا مؤخراً، و لن تكون شيرين عبد الوهاب ضيفة على أي من الفنادق لإمتاع جمهورها بأغانيها، حيث ستقضي الليلة مع أسرتها بالمنزل.

ويبدو أن الشائعات التي زعمت إعتزال هاني شاكر للغناء، قد أتت ثمارها، حيث لم تعلن أي من الفنادق احيائه لتلك الليلة بها، بينما يغيب تامر حسني عن القاهرة، لصالح الرباط، التي أحيا فيها منذ أشهر قليلة عدة حفلات، ثم يطير بعدها إلى أوروبا، حيث سيحيي في عدة بلدان هناك حفلات للجاليات العربية، ومنعت ظروف الحمل سيرين عبد النور من الظهور في رأس السنة، فهي في إنتظار استقبال مولودها الأول مع حلول العام الجديد.

ونظراً لإرتفاع أجور الفنانين، لجأت بعض الفنادق للإستعانة بالراقصات أو الدجي، ومنها فندقي جراند حياة، وفورسيزون جاردن سيتي، المطلين على نيل القاهرة، حيث يقدم الأول حفلات راقصة واستعراضات، ويقدم الآخر حفلات دي جي.

ويقول شريف عبد السلام مسؤول تنظيم الحفلات بأحد الفنادق إن إدارة الفندق الذي يعمل به، قررت هذا العام عدم التعاقد مع أي من الفنانين لأحياء حفل رأس السنة، بعد أن تعرضت لخسائر العام الماضي تصل إلى 350 ألف جنيه، بسبب ارتفاع أجر الفنان الذي تعاقدت معه، وفي المقابل اضطرت إلى رفع قيمة التذاكر، مما أدى إلى انخفاض عدد الرواد بشكل كبير، فضلاً عن أن هناك حالة كساد عامة تشهدها البلاد، إضافة إلى برودة الطقس الشديدة.


مدونة رشيد © 2009-2005 | جميع الحقوق محفوظة | تصميم وتطوير : مدونة عربى حر